International › APA

وفاة الصادق المهدي متأثرا بإصابته بكورونا

توفي زعيم حزب الأمة القومي السوداني، رئيس الوزراء الأسبق، الصادق الصديق المهدي(85 عامًا)، في الإمارات بعد تدهور حالته الصحية في أعقاب إصابته بفيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).

جاء ذلك في بيان صدر فجر اليوم الخميس، عن الأمانة العامة لحزب الأمة، عنونته بـ »نعي أليم »: « انتقل الى الرفيق الأعلى الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وإمام الأنصار ».

وأضافت « إننا إذا ننعاه فإننا نعي رجلا من أهل السودان الأوفياء الذين قدموا وما استبقوا شيئا من أجل خدمة الإنسانية جمعاء، نعزي أنفسنا والشعب السوداني في وفاته ونسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته فيما لاعين رأت ولا اذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ».

وأشار الحزب إلى أن مكان وزمان الدفن سيتم تحديده في وقت لاحق.

والصادق المهدي هو سياسي ومفكر سوداني، ولد في ديسمبر عام 1935 في مدينة أم درمان، كبرى مدن العاصمة الخرطوم، وحصل على الماجستير في الاقتصاد من جامعة أوكسفورد عام 1957

وكان المهدي آخر رئيس وزراء ينتخب ديمقراطيا، وأطيح به عام 1989 في الانقلاب العسكري الذي جاء بالرئيس السابق عمر البشير إلى السلطة.

ويحظى الراحل بخبرة سياسية واقتصادية واسعة.

وتولى إمامة الأنصار وقيادة الجبهة القومية المتحدة إثر وفاة والده الصديق المهدي عام 1961، قبل أن ينتخب رئيسا لوزراء السودان بين عامي 1966 و1967 ثم عامي 1986 و1989.


Commentaire

Bon plan
Publié le 05.04.2019

HOLGING

Immergée dans une vaste extension de paysages vierges terrestres et marins, d’une structure de base développée et d'un climat attrayant, la Guinée Equatoriale pourrait devenir…

Lire la suite
Recevez toute l’actualité

Inscrivez-vous à la Newsletter du Journal de Bangui et recevez gratuitement toute l’actualité

Agenda
  • Il n'y a aucun évènements à venir.
Voir tout l’agenda
Retour en haut